مصافحة

 اسمي أماني ودار مُنار يعبر عني وعن السكن المضيء بالمحبة والسلام، المحبة والسلام التي عايشتها بعد أن أصبحت في نظام حياة صحي وغني بالطعام الحي الذي أتتنا الطبيعة به كما هو. لماذا هذا الموقع؟ خلال سنين من البحث عن الصحة المطلقة والتجارب والتطبيقات والقراءات جاء الوقت لأشارك هذا النور معك وأكون سببًا يساعدك على الفهم وسلك درب المحبة والبهجة. جواب سهل لا يحتاج لطبيب ولا مترجم: لا تطبخ طعامك

سعيدة بتقديم كتابي الأول لك
في ستة عشر فصلاً ستتعرف من خلالها على العديد من الوصفات النباتية
والتي ستعدها بدون الحاجة لاشعال النار
سيساعدك هذا الكتاب على

١- تحضير البدائل النباتية للمنتجات الجيوانية في المنزل وبسهولة
٢- توفير وصفات نباتية صحية أكثر في سفرة الطعام
٣- التعرف على أدوات وأغذية المطبخ الصحي

غرض هذا الكتاب أن يساعدك في بناء المزيد من وعيك الصحي

لشراء الكتاب

الأكل الحي التحول الجذري في حياتك

 التقيت يومًا في الشاطيء بأحد العابرين وسألني قائلاً: ما أفضل ما حصل لك في حياتك؟ أستجبت دون تفكير: الأكل الحي 

أول مرة منذ ثلاث سنين حين قرأت أول مقال عن الأكل الحي وحقيقة تأثير الأكل المطبوخ على صحتنا كنت في حالة من الذهول والدهشة، أيعقل أن الأكل المطبوخ يؤثر سلبًا على صحتنا! وربما تمر أنت اليوم بنفس تلك الدهشة أو الصدمة. سأسهل عليك الأمر وستجد هنا المعلومات التي تساعدك على أن تدرك ذلك

الأكل الحي ليس فقط صحة بدنية بل أبعد من ذلك بكثير. لذلك أولئك الذين يسعون لما هو أعمق في رحلتهم على هذه الأرض الرائعة بلا ريب سيجدون الجواب في الأكل الحي


 

IMG_7913 copy