الحليب سبب هشاشة العظام

انتشرت فكرة في كل الكوكب تقول أن الحليب يمنع هشاشة العظام فأصبحنا نتناول كوب حليب يوميًا قبل أن نذهب للمدرسة. كبرنا والجميع يشتكي من آلام أو ضعف في بنية العظام وكلنا نبتلع حبوب كالسيوم! الحقيقة هي التالي:
منتجات الألبان تستنزف الكالسيوم في جسمك وليس العكس. كيف؟
الحليب يحمّض الدم ( كما الحال بالنسبة لجميع المشتقات الحيوانية بلا استثناء ) مما يجعل الدم في حالة دفاع عن نفسه فيحاول أن يعود للحالة الأساسية وهي القلوية. وأفضل عنصر معادل للحمضية هو الكالسيوم، فيبدأ الجسم في رد فعل ذكي بامتصاص الكالسيوم الموجود في العظم لانقاذ الدم. كل مرة تشرب أنت الحليب، يمتص الجسم الكالسيوم المخزن في العظم وهكذا إلى ينضب الكالسيوم من عظامك. والنتيجة: هشاشة وضعف عام في التركيبة العظمية. ما نراه من شعر أبيض اللون حتى في عمر الشباب هو دليل أن الجسم يمتص الكالسيوم ( من الشعر و العظم ).

إذن هل الحليب التجاري يحتوي على كالسيوم أم لا؟
نعم هو كذلك. لكنه كالسيوم مزيف! غير قابل للامتصاص في الجسم. حيث أنه مصنّع وغير معرّف بالنسبة لنظامك الجسدي. خذ الكالسيوم، وخذ كل تريده من مغذيات من مصدر طبيعي خالص كما أعطانا الله إياه. ولا تنسى أنه يحتوي أيضًا على مواد أخرى:
المضادات الحيوية والهرمونات التي تم حقن البقرة بها لتنتج المزيد والمزيد والمزيد! لأن كمية الحليب الطبيعي الذي تنتجه البقرة لا يكفي لاستهلاك بشري تجاري إنما يكفي لعجلها فقط! هل تعتقد أن البقرة في المصنع سعيدة وتعيش حياة مترفة من أجل الانتاج؟ هذا في دعاية لورباك فقط لكن ليس في الواقع. كل عذاب وألم تمر بها البقرة، يقدّم لك مغلفًا في علبة كرتونية أنيقة. حرفيًا فإن صناعة الحليب تحوّل البقرة لآلة ضخ. والحليب اليوم ليس خال من منكهات أو محليات أو مادة حافظة وكل هذا العبث يعيث في أجسادنا فساد ومرض

نقطة مفصلية أخرى: أنت لا تحتاج الحليب بعد عمر السنتين . الله تعالى يقول في محكم التنزيل: ” وفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ ” وانظر حوليك جميع الكائنات تتوقف عن شرب الحليب بعد سن الرضاعة إلا أنت! هل نحن أكثر فهمًا من التصميم الإلهي حتى نتذاكى ونستمر بشرب الحليب حتى سن الأربعين؟
حمض اللاكتيز هو الحمض المسئول عن امتصاص الحليب في جسم الإنسان ويتوقف الجسم عن إفراز هذا الحمض بحلول السنة الثالثة. فاستهلاك الحليب ما بعد يثقل الجسم، باعتباره مادة صعب هضمها وتحليلها.

أمر رابع لكل أم : رضيعك يحتاج حليبك لا حليب البقرة أو الماعز. حليب البقرة لابنها فقط. الإنسان هو المخلوق الوحيد على الأرض الذي يشرب حليب مخلوق آخر! من أكثر الأمور المزعجة حين أرى أم ترضع طفلها من قارورة حليب حيواني. لأن هذا الطفل عاجز ولا يمكنه القبول أو الرفض أو اتخاذ القرار. فلذلك تضع المسئولية على عاتقك تجاه حياة هذا الطفل

الحليب والمشتقات الحيوانية (لبن، زبادي، زبدة، جبنة، لبنة، بيض، كريمة..) من الأطعمة التي من  الجيد أن تأخذ بحسبانك قطعها عن بدنك بأقرب فرصة. الطعام الحقيقي هو الوقود؛ ما تتناوله فيدب في جسدك الطاقة. وخذ هذا كأحد المقاييس التي تختبر بها هل هذا الطعام حق لبدنك أم لا

السؤال. هل من بديل؟ الجواب نعم، وموجود وبوفرة
حليب اللوز
حليب الكاجو
حليب جوز الهند
حليب الكينوا
حليب الهيمب سيد
حليب البندق
حليب عين الجمل أو الجوز
وكلها تعطي بديل رائع ومغني ومغذي وتحتوي على الكالسيوم والبروتين. ويمكن إعدادها في المنزل في خمس دقائق

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s